كتاب : التقليد    صفحه :


رسالة التقليد
من مصنفات العالم الرباني و الحكيم الصمداني
مولانا الشهيد المرحوم الحاج عبدالرضا خان الابراهيمي اعلي الله مقامه

 بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين و صلي الله علي محمد و آله الطيبين الطاهرين و علي شيعتهم الانجبين و لعنة الله علي اعدائهم اجمعين .
و بعد يقول العبد المسكين المستكين عبدالرضا بن ابي‌القاسم بن زين‌العابدين اعلي الله مقامهما انه سألني الاخ الاكرم الحاج حسن الحمادي سلمه الله تعالي من بغداد عن مسألة وجوب التقليد للشيعة مع ان هذه المسألة مفروغ عنها و اجمعت الشيعة بل المسلمون علي وجوبها و كتب مشايخنا اعلي الله مقامهم مشحونة بادلتها و لعله سلمه الله تعالي لما لم‌يكن له
 ممارسة في الكتب العلمية اراد مني بيانا سهلا يسعه حفظه و بنائي في هذا الجواب عليه مهما امكن و ان اراد ازيد من ذلك فعليه بالرجوع الي كتب مشايخنا العظام اعلي الله لهم المقام .
قال سلمه الله تعالي : اريد من جنابكم ان تعرفني هل ان التقليد واجب علي كل فرد من الشيعة و ما سبب وجوبه و الي من و باي علامات .
اقول و الله المأمول ان بيان الجواب عن فقرات السؤال يقتضي رسم فصول :
فصل اعلم ان التقليد واجب علي جميع الشيعة لان الله خلق الجن و الانس للعبادة كما قال تعالي و ماخلقت الجن و الانس الا ليعبدون و لما كان الخلق جاهلين بكيفية عبادته بعث الله فيهم رسلا مبشرين و منذرين و امروا الناس بامر الله ان يطيعوهم في جميع ما امروا و ينتهوا عما نهوهم عنه و جاءت الرسل تتري مصدقا بعضهم لبعض الي ان وصل الامر الي نبينا صلي
 الله عليه و آله فجعله الله آخر النبيين و جعل شرعه خاتم الشرايع و انزل عليه كتابا فيه جميع احكامه الي يوم القيامة و قام النبي صلي الله عليه و آله و دعاهم الي توحيد الله و الاقرار برسالته و بين لهم ان الله جعل طاعته في طاعته و اوجب عليهم الائتمار باوامره و الانتهاء عما نهي عنه كما قال تعالي اطيعوا الله و اطيعوا الرسول و اولي الامر منكم و قال تعالي ما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا و قال تعالي فليحذر الذين يخالفون عن امره ان تصيبهم فتنة او يصيبهم عذاب اليم و قال تعالي و لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة فاوجب الله بهذه الآيات و غيرها علي الناس متابعته و تقليده و التأسي به و هو صلي الله عليه و آله بين لهم احكام الله بقدر ما يسعهم و لما كان الحلال و الحرام اكثر من ان يحصيها صلي الله عليه و آله لهم في زمان قليل و قدر الله ان يرتحل عنهم امره ان ينصب خليفة فيهم بعده و يودعه احكام دين الله ليتعلم الناس منه شرايع دينهم و هو صلي