كتاب : ديوان مراثي مرحوم آقاي حاج محمدكريم خان كرماني(اع) با ترجمه نثر    صفحه :


ديوان مراثي عالم رباني مرحوم آقاي حاج محمدكريم خان كرماني (اع)
با ترجمه فارسي از مرحوم آقا ميرزا حسن كوهبناني معروف به معلم

 بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي احتجب باستار قدسه و جلاله عن اسفار وجهه و جماله و امتنع في عز قدره و شأنه عن مشاهدة نوره و عيانه طاشت الحلوم و الاوهام عن درك ذاته و حارت العلوم و الافهام في معرفة صفاته و العقول في ذهول عن فهم حقيقته و انوار المدارك في افول عن رؤيته الواحد الاحد و الفرد الصمد الذي لم‌يلد و لم‌يولد و لم‌يكن له كفؤا احد و السلام علي اشرف الوري و افضل من وطأ الثري الذي انتجبه ربه من القدم و انتخبه علي كل من قدم الي الوجود من العدم الذي كان اذ لا كان و لا زمان و لا مكان حيث لا سماء و لا ارض و لا طول و لا عرض كان اذ لا دائر و لا مدير و لا استدارة و لا تدوير و لا الظلمات و لا النور و لا الظل و لا الحرور كان اذ لا شمس و لا قمر و لا نجوم و كواكب تزهر
 ازلي ابدي سرمدي جبروتي ملكوتي كان اذ لا نور و لا منير و لا خبر و لا خبير سر الوجود و من علا علي الغيب و الشهود اقامه ربه مقامه في ساير عوالمه للأداء و اختاره في خلقه للانباء السعيد المسعود الاسعد محمد المحمود الاحمد النبي المرسل بالوحي المنزل صلي الله عليه و علي صنوه السني و المجتني لثمره الجني ورقاء اوراق شجرته غريد اغصان سدرته رضوان رياضه و فياض حياضه ذات الله العليا و شجرة طوبي المتقدم علي القدم و الحدوث و المتفوق علي الجهات و الحيوث نفس الله القائمة فيه بالسنن و عينه التي من عرفها يطمئن العلي الاعلي و الولي الاولي و علي ابنة الرسول و مرد الرد و القبول مشكوة الانوار و مرقاة الاسرار و ليلة القدر التي هي خير من الف شهر و انها لاحدي الكبر نذيرا للبشر سلام الله عليها و علي ولدها الطيبين الطاهرين الانجبين المنتجبين و الائمة المؤتمين بهم و المؤتمنين مخازن علم الله و معادن حكمه تراجمة وحيه و مصادر امره و نهيه سيما علي السعيد الشهيد المقتول بظلم يزيد رابع الآل و شافع عرصة المآل و علي ولده الاخيار و صَحْبه الابرار الذين بذلوا دونه المهج و سلكوا بحبه خير منهج اتوا اليه بالايثار و فدوا لديه الثار و صعدوا ذُري مدارج السعادة برقيهم معارج الشهادة سعداء شهداء بررة كرماء سلام الله عليه و علي الارواح التي حلت بفنائه و السبايا من رجاله و نسائه و علي النحور المنحورة و الصدور المكسورة و الاشلاء المرضوضة و الاجساد المجدلة المرفوضة و الرؤس المرفوعة فوق القناة الدائرة في الفيافي و الفلوات و الايدي المغلولة و الاكتاف
 المكبولة وا لهفاه علي علي العليل و صدره الغليل و وجهه التليل وا اسفاه علي النساء الحاسرات و الساغبات الظاميات اف علي الدهر العنود و الزمن الكنود كم من عزيز اذله كم من ذليل رفعه و اجله كم من كريم فيه خامل او لئيم فيه عامل فتبّاً لآمليه و تعسا لسائليه اللهم انا نرجوك و لانرجو غيرك و ندعوك و لاندعو من هو دونك فعجل فرج امامنا الهادي المهدي الآخذ للثار و اجّل اليه الاعمار و اجلّ لديه الآجار فانا لقينا من غيابه الاطورين و بقينا فيه حسري متحيرين و صل اللهم علي الاركان و الاقطاب و الشيعة الاطياب و العن العصابة التي جاهدت الحسين عليه السلام و شايعت و بايعت و تابعت علي قتله و العن اول ظالم ظلم حق محمد و آل‌محمد و آخر تابع له علي ذلك و مشايع له كذلك .
اما بعد چون رأي جهان‌آراي مهر چهر مجدت و نجدت و آفتاب سپهر جلالت و نبالت ، خداوند بي‌همال بيمانند يكتا مثال خورشيد فلك فراست و كياست و نظر ، اختر برج فضل و هنر ، خديو كشور رفعت و سنا ، كديو بي‌همتاي هر دو سرا ، مركز دانش و بينش ، برگزيده از جمله آفرينش ، رايت رشد و هدايت ، آيت خلق بدايت و نهايت ، هادي وادي حيرت و عما ، هماي حماي رفعت و اعتلا ، آينه معاينه عالم بالا ، عكس هيولاي عرصه اعلي ، شارح و جعلنا بينهم و بين القري ، زينت‌بخشاي سرير و ان من امة الا خلا فيها نذير ، افسرستاي مراد از و لكل قوم هاد ، سرور اهل عالم ، زيور نسل آدم ، بحر رأفت تام ، ابر رحمت عام ، سينه سفينه نجات ، خزينه سكينه و ثبات ، حامي دين مبين ، حامل شرع متين ، ناظر دلايل سنت و